!هل هو طائر؟ هل هي طائرة؟ لا إنها أرض فائقة
28 مارس، 2012

عندما تنظر إلى السماء في الليل، يبدو لك أن كل النجوم متشابهة. إلا أنه في الواقع، أحجام و ألوان هذه الأخيرة تختلف عن بعضها البعض حيث أن لون النجم له علاقة بدرجة الحرارة على سطحه.على عكس ما قد تتصور،  فالنجوم الزرقاء أكثر حرارة من النجوم الحمراء. في الحقيقة، هذه الأخيرة هي أبرد النجوم! أصغر النجوم الحمراء، والتي تسمى ب "الأقزام الحمراء"، هي إلى حد الآن النوع الأكثر شيوعا في مجرتنا درب التبانة

اكتشف علماء الفلك مؤخرا من خلال استعمال تلسكوب كبير أن الكواكب الصخرية التي ليست أكبر بكثير من الأرض منتشرة كثيرا حول الأقزام الحمراء. تدعى الكواكب التي يكبر حجمها عن حجم كوكبنا بقليل ب "الأراضي الفائقة"ا

حسب تقديرات علماء الفلك حوالي 4 أقزام حمراء من 10 داخل مجرتنا، درب التبانة، لديها كواكب مشابهة للأرض تدور حولها على بعد المسافة المناسبة التي تسمح بوجود الماء في هذه الكواكب.( اقتراب الكوكب من النجم سيؤدي إلى غليان الماء أما ابتعاده فهو يؤدي إلى تجمد الماء)ا 

بما أنه هناك حوالي 160 بليون من النجوم الأقزام الحمراء في مجرة درب التبانة، فهذا يعني أنه قد يكون هناك عشرات المليارات من العوالم في مجرتنا التي لا يزيد حجمها عن حجم الأرض بكثير و التي تتوفر على محيطات. هذا الاكتشاف رائع حقا لأنه قد تكون هناك كائنات أجنبية تعيش على سطح هذه الكواكب

حقيقة مثيرة

الشمس هي حوالي 100 مرة أكبر من الأرض، إلا أنها رغم ذلك تعتبر قزما بالمقارنة مع النجوم الأخرى،  و تدعى بالقزم الأصفر، على وجه الدقة

This Space Scoop is based on a Press Release from ESO.
ESO
صورة
نسخة للطباعة
المزيد من أخبار الفضاء

مازلت فضوليا؟ اعرف المزيد...

What is Space Scoop?

اكتشف المزيد حول الفضاء والفلك

الهام جيل جديد من مستكشفي الفضاء

أصدقاء (أخبار الفضاء)

اتصل بنا

تم إطلاق هذا الموقع بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي (Horizon 2020) بموجب إتفاقية المنحة (n