عندما كان الكوكب الأحمر أزرقا
17 يناير، 2013

لا شك أنك تعلم بأن الأرض ليست الكوكب الوحيد في نظامنا الشمسي؛ ففي المجموع هناك ثمانية كواكب. أكثر الكواكب شبها بكوكب الأرض هو كوكب المريخ الملقب ب "الكوكب الأحمر" نظرا لكون لون سطحه أحمرا. إلا أنه صار واضحا أن كوكب المريخ كان في الواقع كوكبا أزرقا، لفترة طويلة، مغطى بالأنهار و البحار و مجاري المياه المتدفقة؛ تماما مثل الأرض!ا

تم التقاط الصور المدهشة أعلاه بواسطة مركبة فضائية،  تدعى "مارس اكسبريس"، تدور حول كوكب المريخ. و تمثل هذه الصور المجرى المائي لنهر يسير فوق سطح الكوكب. فمن المعتقد أنه قد تم نحت مجرى هذا النهر بفعل المياه المتدفقة في الماضي البعيد، مليارات السنين قبل وجود الإنسان!ا

على الرغم من كون القطبين الشمالي و الجنوبي و تحت سطح كوكب المريخ متجمدا، إلا أنه لا يزال هناك ماء  سائل في الكوكب. لذلك فإن هذا النهر قد لا يعتبر اكتشافا مذهلا، إلا أنه ضخم!  كون هذا النهر يمتد على مسافة 1500 متر يجعله أطول من نهر الراين الذي يمتد من مدينة سويسرا إلى هولندا! بالإضافة إلى ذلك فعمق النهر يصل إلى 300 متر مما يجعله أعمق نهر على سطح الأرض!ا 

تكشف هذه الصور الجديدة الملتقطة بواسطة مارس اكسبريس عن ماض مثير للكوكب الأحمر، و الذي لا يختلف كثيرا عن عالمنا اليوم!ا

حقيقة مثيرة

يعتقد العلماء أن كوكب المريخ لطالما عانى من أخطر الفياضانات التي عرفها نظامنا الشمسي على مدى التاريخ! إلا أنه صار من الصعب اليوم تخيل و قبول إمكانية تواجد مياه سائلة فوق سطح هذا الكوكب و ذلك لكونه شديد البرودة، و ذو غلاف جوي رقيق جدا

صورة
نسخة للطباعة
المزيد من أخبار الفضاء

مازلت فضوليا؟ اعرف المزيد...

What is Space Scoop?

اكتشف المزيد حول الفضاء والفلك

الهام جيل جديد من مستكشفي الفضاء

أصدقاء (أخبار الفضاء)

اتصل بنا

تم إطلاق هذا الموقع بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي (Horizon 2020) بموجب إتفاقية المنحة (n